البنك العربي يدعم فعاليات المرحلة الرابعة من مبادرة “سنبلة”

جدد البنك العربي مؤخراً دعمه لمبادرة “سنبلة” في المدارس الحكومية، التي تنفذها مؤسسة ” الجود للرعاية العلمية ” بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، والتي تهدف الى زرع ونشر ثقافة الإبداع لدى المعلمين والطلبة وتطوير البيئة المدرسية ومعالجة التحديات من خلال إيجاد حلول إبداعية بسيطة وتحقيق شراكة حقيقية ما بين المعلمين والطلاب والمدرسة والمجتمع. 

وأكد مدير مؤسسة الجود للرعاية العلمية وهي مؤسسة (غير ربحية) ماهر قدورة “ان تعاون البنك مع مؤسسة الجود يأتي بهدف تعزيز مفهوم التنمية المستدامة وزرع بذور ريادة الأعمال الاجتماعية لدى معلمينا والطلبة اليافعين، للمساهمة في التنمية المستدامة، والإسهام في تغيير نمط تفكير. حيث حققت المبادرة العام الماضي نجاحاً لافتاً إذ وصلت الى ما يقارب 1100 مدرسة حكومية من مختلف محافظات المملكة، وتم تدريب ما لا يقل 7000 معلم ومعلمة ليكتسبوا مهارات وأدوات جديدة في مجال الريادة والابداع وحل التحديات بطرق إبداعية بسيطة بالإضافة الى امتلاك المهارات الحياتية والعلمية من خلال المبادرة. 

كما تم تنفيذ أكثر من 800 مشروع تم من خلالها استثمار المساحات غير المستغلة في المدارس لإقامة مشاريع خدمية تعود بالنفع على المدارس والطلبة، مما ينعكس على تحسين البيئة المدرسية. بالإضافة الى تحقيق التقارب مع المجتمع المحلي وتعزيز العلاقة التشاركية والتعاونية.”

وثمن قدورة التعاون مع البنك العربي كداعم استراتيجي لهذه المبادرة وأكد على أهمية هذا التعاون الذي ينعكس من ناحية إيجابية على البيئة التعليمية.

وأعلن قدورة عن انطلاق المرحلة الرابعة لتطبيق المبادرة بأكثر من 1000 مدرسة حكومية من جميع محافظات المملكة بالتعاون مع وزارة التربية والتعليم، وبدعم من البنك العربي. وأشار قدورة أن في سنبلة 2024 ستكون المنافسة على مستوى المديريات مما يزيد من فرص الفوز بالجوائز للمدارس، ولازال باب التسجيل مفتوحا لكل المدارس للتسجيل عبر الموقع الالكتروني: www.sonbola.org 

بدوره قال الدكتور نواف العجارمة – الأمين العام للشؤون التعليمية والفنية بأن وزارة التربية والتعليم تؤمن بأهمية الشراكة والتفاعل مع المجتمع المحلي وبين القطاع الخاص والحكومي، ومشروع سنبلة اثبت ذلك، مما ساهم في التأثير على البيئة المدرسية بالإضافة إلى اكتساب مدارسنا المعرفة وزيادة الخبرات في تنفيذ وتصميم المبادرات المجتمعية.

ويأتي دعم البنك العربي لهذه المبادرة ضمن برنامج البنك للمسؤولية الاجتماعية “معاً” وهو برنامج متعدّد الأوجُه يرتكز على تطوير وتنمية جوانب مختلفة من المجتمع من خلال مبادراتٍ ونشاطاتٍ متنوعةٍ تُسهم في خدمة عدّة قطاعات وهي الصحّة، ومكافحة الفقر، وحماية البيئة، والتعليم، ودعم الأيتام وتمكين المرأة. 

إغلاق