البنك الأردني الكويتي ومصرف بغداد الراعي الماسي لفعاليات المنتدى الاقتصادي للشراكات المالية والصناعية والتجارية بين العراق والأردن والمنطقة

البنك الأردني الكويتي ومصرف بغداد

الراعي الماسي لفعاليات المنتدى الاقتصادي للشراكات المالية والصناعية والتجارية

بين العراق والأردن والمنطقة

قام البنك الأردني الكويتي ومصرف بغداد (شركة تابعة ) بتقديم الرعاية الماسية المنتدى الاقتصادي للشراكات المالية والصناعية والتجارية بين العراق والأردن والمنطقة الذي عقد يومي 5-6/5/2024 في مركز الملك الحسين بن طلال للمؤتمرات – البحر الميت، تحت عنوان”  فرص الاستثمار والتحديات”، بمشاركة واسعة من المستثمرين وأصحاب الأعمال وشركات البلدين، ودول أخرى. وبتنظيم من مجلس الأعمال العراقي في الأردن. حيث يعد المنتدى الاقتصادي والذي يشمل مؤتمر ومعرض للشراكات المالية والصناعية والتجارية بين الأردن والعراق والمنطقة، منصة متخصصة لاستكشاف القضايا الاقتصادية والتمويلية المتصلة بالاستثمار، مع التركيز على تقديم تحليل شامل للساحة الاستثمارية في العراق والأردن. يتمحور النقاش حول المناخ المالي والاقتصادي، وآليات التطوير للبنية التحتية.

وقد افتتح أعمال المنتدى معالي وزيرة الاستثمار خلود السقاف، مندوبةً عن رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، وشارك بالمنتدى رئيس ديوان رئاسة الجمهورية العراقية الدكتور كامل الدليمي، ممثلا للرئيس العراقي، ووزراء من الأردن والعراق وأصحاب أعمال ومستثمرون وشركات عربية وأجنبية.
وينظم المجلس المنتدى بالتعاون مع اتحاد رجال الأعمال العرب، والوكالة الدولية لضمان الاستثمار ومؤسسة التمويل الدولية التابعتين لمجموعة البنك الدولي، وجمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات (إنتاج)، ورابطة المصارف العراقية الخاصة وجمعية البنوك الأردنية، بمشاركة المؤسسة الأردنية لتطوير المشاريع الاقتصادية (جيدكو)، والمناطق الحرة والتنموية الأردنية.

وأكدت السقاف على تماسك العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين والجهود المبذولة لتطويرها في مختلف المجالات، خاصة الاقتصادية، وذلك تجسيدًا لرؤية وتوجيهات جلالة الملك عبدالله الثاني، لتحقيق أقصى استفادة من الفرص المتاحة والعمل على تعزيز التكامل في العديد من القطاعات.

وقد أقيمت على هامش المنتدى لقاءات ثنائية بين المشاركين ومعرض للشركات لعرض منتجاتها وخدماتها والتطور الذي وصلت إليه أمام شريحة متخصصة وفتح قنوات توزيع جديدة ما يسهم بزيادة مبادلات البلدين التجارية وتوسيع قاعدة السلع المتبادلة بينهما.

هذا وقد تواجد البنك الأردني الكويتي ومصرف بغداد خلال المؤتمر بجناحين لهما عرضا من خلالهما خدماتهما ومنتجاتهما على الحضور والزوار والمهتمين، حيث جاءت رعاية البنك لهذا الحدث للسنة الثانية على التوالي مسؤوليته الاجتماعية في دعم المنتديات والمؤتمرات والفعاليات الاقتصادية ومؤسسات المجتمع المدني،  بهدف تعزيز التكامل الإقليمي من خلال بناء الترابط الاقتصادي وتعزيز التعاون في مختلف القطاعات وبناء شراكات طويلة الأمد وخلق شراكات مستدامة وتعميق التفاهم المتبادل بين الدول المشاركة وبناء رؤية مشتركة لمستقبل الازدهار الاقتصادي والتنمية في المنطقة.

حيث شارك رئيس قطاع تنمية الأعمال في البنك الأردني الكويتي السيد زهدي الجيوسي في الجلسة الحوارية والتي تم تسليط الضوء فيها على قصص نجاح لشركات أردنية وعراقية، وبحضور عدد من الزميلات والزملاء من البنك ومصرف بغداد.

 وقال الجيوسي، لقد عملنا جاهدين في البنك الأردني الكويتي خلال الثلاثة أعوام الماضية لتطوير البنية التحتية وتسخير التطور الحاصل في التكنولوجيا المالية لغايات تمكين الشركات من الإستفادة من جميع الخدمات الإلكترونية التي إنعكست ايجابياً على نتائج أعمالها، من جانب تسريع الأعمال وايضاً ادارة التعاملات المالية وادارة النقد بالشكل الأمثل. بالإضافة لأتمتة مراحل تقديم الطلبات الائتمانية بهدف تسريع الأعمال، وزيادة الكفاءة والفعالية عند التعامل مع الطلبات الائتمانية، مؤكداً أن البنك الأردني الكويتي يدرك التطورات السريعة في مجال الإستدامة، ويحرص على تطبيق أفضل الممارسات وتنفيذ أحدث المشاريع التي من شأنها أن تنهض بالبنك كمؤسسة مالية رائدة وبالمجتمع المحلي الأردني.  مع إيمانه كذلك أن رؤية الأردن 2025 وأهداف الأمم المتحدة للتنمية ُالمستدامة تمثل مبادرات تساعد في توفير خارطة طريق واضحة تحقق مستقبل مستدام، وتحدد هذه المبادرات أهدافًا واضحة للحد من انبعاثات الغازات الدفيئة، والحفاظ على الموارد، وتعزيز التنمية الاجتماعية والاقتصادية، والمساهمة في الجهود العالمية للتخفيف من تغير المناخ وتعزيز التنمية المستدامة، لتحقيق إمكانات الاقتصاد الأخضر المستدام.